الاتحاد الوطني يصدر بلاغا بالذكرى ال32 لقصف حلبجة

  2020-03-16 13:42      100 عدد المشاهدات        تعلیق

اصدرت رئاسة الاتحاد الوطني الكوردستاني يوم الاثنين، بلاغا بمناسبة الذكرى الـ 32 لقصف مدينة حلبجة بالاسلحة الكيمياوية من قبل النظام البعثي.
وجاء في نص البلاغ: مرة اخرى نستذكر كارثة القصف الكيمياوي واحياء ذكرى استشهاد مدينة حلبجة في 1988/3/6، حين اقدم النظام البعثي الفاشي على قتل 5000 طفل وشيخ.
اننا في الاتحاد الوطني الكوردستاني نعتقد بان حلبجة قبلة تضحية لشعب كورستان، وجميعنا مدينون لها ولشهدائها وجرحاها، مثلما نحن مدينون للمؤنفلين وجميع شهداء كوردستان.
ان تحويل حلبجة الى محافظة جاء بمبادرة الاتحاد الوطني الكوردستاني وهدفنا بدعم المخلصين من شعبن ان تصبح عاصمة  للانعاش واعمار كوردستان، ولذلك سيكون لنا خطة وعمل جديد ودقيق، داعين جميع كوادر ومؤسسات الاتحاد الوطني الكورستاني وحكومة اقليم كوردستان والحكومة الاتحادية والمنظمات الدولية، الى خدمة عوائل شهداء وجرحى فاجعة حلبجة وتوفير امكانياتها المالية والانسانية لمحافظة حلبجة بشكل اكبر.
انه ومن اجل الوقاية من مرض كورونا لم تقم الجهات المعنية في محافظة حلبجة هذا العام باية فعالبات لاحياء واستذكار فاجعة قصف حلبجة بالاسلحة الكيمياوية المحرمة، الا اننا كمثل الاعوام السابقة نحيي ذكرى الفاجعة ونستذكر الشهداء في قلوبنا داعين جميع كوادر ورفاق الاتحاد الوطني الكوردستاني وجميع شعب كوردستان الى احياء ذكرى شهداء حلبجة في القلوب والضمائر كما نقف هذا العام مثل الاعوام السابقة واينما كنا في ساعة قصف حلبجة من قبل النظام الفاشي في تمام الساعة (11:35) صباحا، صمتا استذكارا لشهداء فاجعة حلبجة.
المجد لشهداء القصف الكيمياوي على حلبجة وسائر شهداء كوردستان.

 

المزيد

أحدث أخبار

آراء و مواقف

إعلام جديد

معرض الصور

حالة الطقس

الأكثر قراءة