الشاعرة الأمريكية لويز غلوك “77 عاما” تنال جائزة نوبل للآداب

  2020-10-09 19:39      255 عدد المشاهدات        تعلیق

نالت الشاعرة الأمريكية لويز غلوك (77 عاما)، جائزة نوبل للآداب العريقة في خطوة مفاجئة تتوج نتاجها الذي باشرته في نهاية الستينات، على ما أعلنت الأكاديمية السويدية المانحة للجائزة.
وأوضحت الأكاديمية في حيثيات قرارها أن غلوك كوفئت ”على صوتها الشاعري المميز الذي يضفي بجماله المجرد طابعا عالميا على الوجود الفردي“.
وتشكل الطفولة والحياة العائلية والعلاقات الوثيقة بين الأهل والأشقاء والشقيقات موضوعا مركزيا في عملها.
ويُعتَبَر ”افيرنو“ (2006) ديوانها الرئيسي وهو تفسير رؤيوي لنزول بيرسيفونا إلى الجحيم وهي أسيرة هاديس إله الموت.
وسبق لغلوك أن فازت العام 1993  بجائزة بوليتزر عن مجموعتها الشعرية ”ذي وايلد أيريس“ وجائزة ”ناشونال بوك اوارد“ في 2014.
وهي استاذة أدب إنكليزي في جامعة يال ”وتسعى إلى طابع عالمي وفي سعيها هذا تستوحي من الأساطير (..)الحاضرة في غالبية أعمالها“ على ما أكدت الأكاديمية السويدية.
ونال الجائزة العام الماضي الروائي النمسوي بيتر هاندكه ما أثار موجة من الانتقادات، إذ تساءل كثيرون كيف تمنح المكافأة إلى كاتب يدعم الزعيم الصربي سلوبودان ميلوشيفتش في حروب البلقان ويخفف من فظاعات جرائم جيشه.
وبررت الأكاديمية خيارها بأنها تمنح الجائزة على أساس الجدارة من دون أي اعتبارات سياسية.
وتترافق الجائزة مع مكأفاة مالية قدرها 10 ملايين كرونة سويدية (حوالى 1,1 مليون يورو).

وكانت الشاعرة الأمريكية لويز غلوك، اعلنت الخميس، عن حصولها وبشكل رسمي على جائزة نوبل للآداب.
وقالت غلوك عبر تغريدة على منصة "تويتر": إن جائزة نوبل في الأدب لعام 2020 تُمنَح للشاعرة الأمريكية لويز جلوك لصوتها الشعري الرائع.
يذكر ان جائزة نوبل فى الأدب هى جائزة سنوية تمنح منذ عام 1901 لكاتب قدم خدمة كبيرة للإنسانية من خلال عمل أدبى و"أظهر مثالية قوية" حسب وصف ألفرد نوبل فى وصية المؤسسة لهذه الجائزة.
هذا ويشار الى أنه تم إلغاء جائزة نوبل للأدب عام 2018 بسبب أزمة في الأكاديمية السويدية، لاختيار الفائز، اذ تم اتهام شخصية ثقافية رائدة في السويد جان كلود أرنو بالتحرش الجنسي من قبل 18 امرأة وحدثت معظم حالات التحرش منذ وقت طويل للغاية لم تتم مقاضاتها.

 

المزيد

أحدث أخبار

آراء و مواقف

إعلام جديد

معرض الصور

حالة الطقس

الأكثر قراءة