تفاصيل الهجوم على الشرطة الاتحادية في منطقة الرشاد بكركوك

  2021-09-05 16:29      258 عدد المشاهدات        تعلیق

استشهد 13 عنصراً من الشرطة الاتحادية، وأُصيب 3 آخرون بجروح في هجوم على حاجز أمني في محيط جنوب كركوك، نفّذه تنظيم داعش، ليل السبت -الأحد، وفق ما أفاد ضابط رفيع المستوى ومصدر طبي بحسب كالة فرانس برس.
ويُعدّ هذا الهجوم من أكثر الهجمات دموية التي تعرّضت لها القوات الأمنية منذ بداية العام الحالي في مناطق جنوب كركوك، حيث توجد خلايا نائمة للتنظيم الذي هُزم رسمياً في العام 2017، وتستهدف بشكل متكرر القوات الأمنية العراقية.
بدأ الهجوم الذي استهدف اللواء 19 ضمن الفرقة الخامسة للشرطة الاتحادية بالقرب من قرية سطيح التابعة لناحية الرشاد (65 كلم جنوب كركوك)، قبيل منتصف الليل واستمر لعدة ساعات، وفق المسؤول الأمني.
وأوضح أن "الهجوم بدأ بإطلاق نار من عناصر تنظيم الدولة الاسلامية استهدف حاجزاً أمنياً للشرطة الاتحادية وأدى لمقتل وجرح عدد منهم"، مضيفاً "ثم انفجرت ثلاث عبوات ناسفة استهدفت رتلا لقوات كانت متوجهة للمساندة في صد الهجوم".
وأضاف "قُتل 13 من عناصر الشرطة الاتحادية وأصيب 3 آخرون بالهجوم".
ويرى هذا المسؤول أن "خلايا التنظيم أصبحت نشطة في المناطق المحيطة بكركوك بسبب غياب الإسناد الجوي ونقص الدعم العسكري، خصوصا أن محافظة كركوك محاذية لمحافظتي صلاح الدين وديالى" اللتين كانتا معقلين مهمين للجهاديين.
وأعلن العراق أواخر العام 2017 انتصاره على تنظيم داعش بعد طرد الجهاديين من كل المدن الرئيسية التي سيطروا عليها في العام 2014.
وكانت خلية الإعلام الأمني اعلنت، اليوم الأحد، سقوط مقاتلين في الشرطة الاتحادية باشتباكات مع عناصر من تنظيم داعش، جنوبي كركوك.  
وقالت الخلية في بيان، ان "قوات الشرطة الاتحادية تشتبك مع عناصر عصابات داعش الإرهابية في قاطع ناحية الرشاد بمحافظة كركوك، وقد أدى الحادث إلى استشهاد وإصابة عدد من عناصر الشرطة".   
وهاجم عناصر من تنظيم داعش بأعداد كبيرة، في ساعة متأخرة من مساء السبت، نقطة مرابطة لقوات الشرطة الاتحادية اللواء التاسع عشر في قرية تل سطيح في ناحية الرشاد.  

المزيد

أحدث أخبار

آراء و مواقف

إعلام جديد

معرض الصور

حالة الطقس

الأكثر قراءة