مقال: بافل جلال طالباني شخصية الانتصارات

  2022-03-29 15:43      244 عدد المشاهدات        تعلیق

 
 
إن قدرات بافل طالباني وعلاقاته السياسية والدبلوماسية وخطى مناقشته مع الأحزاب السياسية ومكونات العراق، والقرارات الاستراتيجية والإيجابية وغير المتغيرة أصبحت بؤرة أمل للكوادر وجمهور وأنصار الاتحاد الوطني الكردستاني.
إن الخطوات الدبلوماسية لبافل طالباني والسياسة الحكيمة للاتحاد الوطني الكردستاني غيرت المعادلات، ومن هذا المنطلق فأن الاتحاد الوطني الكردستاني يرى في اولوياته الاستراتيجية وأجنداته عاملاً القضاء على الفساد والظلم في المجتمع، سواء كان من الناحية السياسية والاقتصادية أو من ناحية البعد الفني والاجتماعي والاكاديمي، والتطرق مرة أخرى إلى التغييرات الجذرية في جميع القطاعات.
ومن هذا المنطلق يلعب الاتحاد الوطني الكردستاني دوراً فاعلاً ونشطاً في حل المشاكل والقضايا الراهنة التي أصبحت عقبات أمام المجتمع، بمعنى آخر فإن الاتحاد الوطني الكردستاني ليس جزءا من مشاكل وتعقيدات البيت الشيعي والسني وتقسيمهم.
بل إن للاتحاد الوطني الكردستاني له دورا إيجابيا وحقيقيا في حل المشاكل ووحدة الخطاب ووحدة الصف والموقف بين الأطراف والمكونات من أجل عراق حر وعادل ومستقر وديمقراطي.
وهذا هو نتاج فلسفة ومسار مام جلال وحكمة الاتحاد الوطني الكردستاني في السياسة والبرامج والاستراتيجيات، والتي أثبتت الآن بكل فخر أن تلاميذ مام جلال ومن منطلق الإحساس بالمسؤولية على أرض الواقع أن الاتحاد الوطني الكردستاني حزب الشهداء ومجاميع شعب كوردستان.
ومنذ ذلك الحين وحتى اليوم أصبح دور بافل طالباني كشخصية عصرية وسياسية حكيمة ونجاحاته مع الأحزاب السياسية العراقية أكثر إشراقاً يوماً بعد يوم في الشارع والاتحاد الوطني الكردستاني.
ان خطوات الاتحاد الوطني الكردستاني مستمرة وتحركات بافل طالباني ستستمر في حل المشاكل والإشكاليات، وهذا بالنسبة للاتحاد الوطني الكردستاني يسجل تاريخاً مليئ بالسيادة.
ومن هذا المنطلق سجل الاتحاد الوطني الكردستاني صورة جميلة وصحية، من خلال الوفاء بالوعود بمساعدة القطاع الصحي من قطاع التعليم والجامعات والمعاهد، وهذا أكبر شرف لحزب عصري ومتطور مثل الاتحاد الوطني الكردستاني.
ان تحركات بافل طالباني ودعم الاتحاد الوطني الكردستاني مستمرة، لأن الاتحاد الوطني الكردستاني يعتبر أن هموم الفرد وهموم المجتمع هو شغله الشاغل وحلها واجبه، ومرة أخرى، واجب وبرنامج هذا الحزب الاشتراكي الديمقراطي وهو فخور بتقديم الخدمات للأفراد والمواطنين.

حسن بيكلاسي
 

المزيد

أحدث أخبار

آراء و مواقف

إعلام جديد

معرض الصور

حالة الطقس

الأكثر قراءة