كمال آغا: الأزمة الكردية في تركيا لن تُحل بالعمليات العسكرية وانتهاكات سيادة الدول

  2022-04-18 22:18      380 عدد المشاهدات        تعلیق


قال رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني هريم كما آغا، في البرلمان العراقي، اليوم الاثنين، إن حل الأزمة الكردية في تركيا لن تُحل بالعمليات العسكرية وانتهاكات سيادة الدول.
ونشر هريم كمال آغا رئيس كتلة الاتحاد، في صفحته على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك) قائلاً: "أن الحل بلغة المطرقة قد ولى منذ فترة طويلة، ويعد استمرار العملية العسكرية لإقليم كردستان انتهاكا صارخا لسيادة العراق ومجاله الجوي، بحجة وجود قوات حزب العمال الكردستاني، وكذلك ضد مبادئ المجتمع الدولي وجواره بين العراق وتركيا".
كما أشار إلى أنه، "على السلطات التركية التفكير في حل ديمقراطي أساسي للمشكلة التاريخية الكردية، حيث أثبتت العمليات السابقة أن لغة السلاح ليست الحل للمشاكل الداخلية التركية بل تعمقها".
كما وقال رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني: "أن حل الصراع الكردي في تركيا لن يحل بالعمليات العسكرية وانتهاكات سيادة الدول، بل يتطلب الحوار والتفاهم".
وأضاف أن "استمرار تركيا بالحرب، إلى جانب إراقة الكثير من الدماء وانهيار اقتصادها، وتحويل مشكلة القضية الكردية الداخلية الى مشكلة في أوروبا والمجتمع الدولي".
وفي الوقت نفسه، يصر كمال آغا من إقليم كردستان على أن "الحكومة الكردية يجب أن تعمل على استعادة ثقة المجتمع الدولي، لذلك يجب عليها حل القضية الكردية من خلال الحوار والتفاهم، وإذا اعتقدت أنها تستطيع إنهاء القضية الكردية في تركيا من خلال العمليات العسكرية، فمن المؤكد أنها سترتكب خطأ كبيرا". 
في الختام، تحدث رئيس كتلة الاتحاد الوطني الكردستاني عن انه: "لن يتم حل القضية الكردية بالسلاح، لأن الشعب الكردي مكون كبير في الحركات الاجتماعية والسياسية والاقتصادية، لذلك لكسب ثقة المجتمع الدولي وتنشيط الاقتصاد وإنهاء المشاكل المحلية، فإن الحل الأمثل هو مناقشة الديمقراطية".

PUKNOW / ترجمة

 

المزيد

أحدث أخبار

آراء و مواقف

معرض الصور

حالة الطقس

الأكثر قراءة