بيان الاتحاد الوطني في الذكرى السنوية لجرائم فاجعة الأنفال في مناطق بهدينان وسهل نينوى

  2022-08-25 20:19      165 عدد المشاهدات        تعلیق


في الذكرى الـ 34 لحملات الأنفال سيئة الصيت التي تعرضت لها بهدينان والمناطق الكردستانية في سهل نينوى، ننحني إجلالاً وتقديراً لضحايا هذه الجريمة الشنعاء والتي راح ضحيتها ما يقارب 5000 مواطن ونزوح الكثيرين إضافة إلى تدمير وإخلاء مئات القرى في تلك المناطق. 
وفي خضم هذا الدمار والتضحيات الجسيمة في منطقة بهدينان، تم تدمير وإحراق عدد كبير من المدارس  والمراكز والوحدات الصحية والجوامع والكنائس، وقد تعرض الآلاف من المسلمين والمسيحيين والإيزيديين للاعتقال التعسفي والقتل الجماعي، ولكن حتى الآن لم يتم اتخاذ أي خطوات جادة لإعادة رفات ضحايا تلك المناطق الحيوية في كوردستان.
وفي هذه الذكرى الأليمة، فمن الضروري ومن واجب حكومة الإقليم والحكومة الاتحادية والجميع، تكثيف الجهود لإيلاء اهتمام أكثر فأكثر لحجم هذه الفاجعة والجريمة التي تعرض لها شعبنا والعمل على إعادة رفات الشهداء وتعويض ذويهم، وعلى المستوى الدولي ينبغي إدراج هذه الجريمة ضمن سجل الجرائم الأخرى للنظام البعثي المقبور الذي ارتكبها بحق شعبنا في المناطق الكوردستانية الأخرى وتعريفها كجريمة إبادة جماعية وذلك كبادرة لتخفيف آلام ومعاناة أسر الضحايا في مناطق بهدينان وسهل نينوى".

المكتب السياسي 
للاتحاد الوطني الكوردستاني

المزيد

أحدث أخبار

آراء و مواقف

إعلام جديد

معرض الصور

حالة الطقس

الأكثر قراءة