بابا شيخ: سياسة الاتحاد الوطني تجاه غرب كوردستان هي الوحدة والموقف الموحد

  2022-11-27 20:54      128 عدد المشاهدات        تعلیق


أكد أمين بابا شيخ، عضو المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني ومسؤل مكتب العلاقات ، ان "سياسة الاتحاد الوطني الكوردستاني تجاه غرب كوردستان هي الوحدة والموقف الموحد بين الأحزاب السياسية لمواجهة كل التحديات التي تشكل تهديدا للمنطقة".
جاء ذلك خلال لقاءه بكل من سيامند حاجو رئيس تيار الحرية الكوردستانية ونائبه الدكتور طارق خيركي، في مقر المكتب السياسي للاتحاد الوطني الكوردستاني في مدينة السليمانية، بحضور سالار سرحد العضو القيادي في الاتحاد وعدد من اعضاء المكتب السياسي. 
وخلال اللقاء، قال أمين بابا شيخ، للوفد الضيف إننا "نقدر وضع حركة تحرير الشعب الكردي في غرب كوردستان ونأمل أن يتم تطوير لغة الحوار والتفاهم في ذلك الجزء من كوردستان وأن يعمل الجميع على تعزيز مبادئ العمل المشترك للتمكن من توحید الموقف ٳزاء التهديدات والمخاطر الموجودة في المنطقة.
وفي جانب اخر، قال رئيس مكتب العلاقات في الاتحاد الوطني الكوردستاني، ان "الاتحاد الوطني الكوردستاني سعى دائماً لتقديم المساعدة في اي خطوة ايجابية تصب في مصلحة امتنا في ذلك الجزء من كوردستان وكل ايماننا هي حماية الكيان بالاتفاق والتعاون بين الاطراف والمكونات".
وجدد أمين بابا شيخ، للوفد الضيف أنه كما في بداية الأحداث في سوريا وغرب كوردستان، كان الاتحاد الوطني الكوردستاني ابوابه مفتوحة من الناحية الانسانية في مساعدة اللاجئين والمتضررين والاستجابة لهم، و في المرحلة الراهنة لدينا نفس الموقف ولسنا مع استخدام الكورد في أي جزء من اجزاء كوردستان في الصراع بين الاطراف الاخرى.
من جهته، ذكر سيامند حاجو، زعيم تيار الحرية الكوردستانية، أنه ومنذ بداية تأسيس التيار، عملوا فی سبیل المشترك في غرب كوردستان ووضعوا مصالح الشعب الكوردي فوق كل المصالح وكان يؤمن دائما أن الحوار (الكوردي - الكوردي) كانت هدفاً ذا أولوية ومهمة لتنویر المستقبل الغامض الذي واجه غرب كوردستان. 
وأضاف رئيس تيار الحرية الكوردستانية، أن "الانقسام السياسي في الغرب تشكل معضلة ويحتاج إلى حل حاسم و إذا لم يتم اتخاذ خطوات جدية، فإن الجميع سيتضرر، لذلك بذلوا كل جهد ممكن لوحدة الصف في غرب كوردستان".

المزيد

أحدث أخبار

آراء و مواقف

إعلام جديد

معرض الصور

حالة الطقس

الأكثر قراءة